الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات يستنكر ربورتاج تلفزيون “النهار”

استنكر الإتحاد الوطني للنساء الجزائريات اليوم الجمعة الطريقة التي انتهجها الربورتاج “السري جدا” الذي بثه تلفزيون “النهار” مساء يوم الثلاثاء الماضي حول الإقامات الجامعية للفتيات.

وعبر الاتحاد في بيان وزع للصحافة، عن رفضه و استنكاره “بكل قوة وبكل شدة الطريقة المشينة” التي انتهجها ربورتاج سري جدا لتلفزيون “النهار” حول الإقامات الجامعية للفتيات” مسجلا انه “طرف مدني” في الموضوع.

واحتج اتحاد النساء على الطريقة التي تناولت بها قناة “النهار” الموضوع معتبرا انها لم تؤخذ بعين الاعتبار “حساسية الوضع” و لم تراعي “الكفاح الطويل الذي خاضته بلادنا لتمكين الفتاة من التعليم”.

و اعتبر أيضا ان القناة لم تراعي “وضع آلاف الطالبات اللواتي سيجدن أنفسهن في مشاكل مع النفسيات المتخلفة التي لم يترسخ لديها بعد أو لم تقتنع فعليا بحق الفتاة في التعليم, والحق في التمتع بثقة الأهل والمجتمع كسبا لمعركتها ضد الأمية والتخلف”.

واوضح البيان انه كان الأحرى بتلفزيون “النهار” “عدم المساس بحق آلاف الطالبات البريئات الشريفات المجدات والمجتهدات في طلب العلم”.

كما اعتبر الاتحاد الربورتاج المعني “محاولة أخرى لضرب المرأة الجزائرية في محققاتها, في يوم أصبحت فيه الفتيات أكثر من 60% من خريجي الجامعات”.

وكان الديوان الوطني للخدمات الجامعية قد اودع شكوى ضد القناة الفضائية التلفزيونية “النهار” الخاصة و التي تبث من خارج الوطن بتهمة “نية الإساءة لقطاع التعليم العالي” بعد أن بثت مساء يوم الثلاثاء الماضي تحقيقا حول “الإقامات الجامعية للبنات”.

اترك تعليقاً

↑ Back To Top ↑