نورية حفصي تشارك في فوروم الوسط..

تحتفل الدول العربية في الثامن من جانفي من كل عام باليوم العربي لمحو الأمية، الّذي جاء بناء على قرار الجامعة العربية عام 1970 بمناسبة إنشاء الجهاز العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار عام 1966، اعترافا منها بأهمية محو أمية الكبار وحقهم في التعلّم.

وقد نظمت يومية الوسط على مستوى فوروم الوسط ندوة  حول محو الامية في العالم العربي. وقد وجهت دعوة الى الاخت نورية حفصي الامينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات حيث اكدت بأن الاستراتيجية  التي وضعتها الدولة تمكنت من محو أمية 2 مليون جزائري  كان من المفروض ان  تمس حوالي 6.6 مليون امى . وسبب هذه  العوائق  البروقراطية التي  عرقلة السير الحسن للاستراتيجية  وقد تم تدارك هذه الاخطاء ممن خلال فتح حوار وإشراك  الشركاء لتصحيح الاستراتيجية

اما فيما يتعلق  بالعالم العربى فعدد الأميين  بلغ 96 مليون، وقد تظافرت الجهود للقضاء على هذه الافة التي بالتأكيد سيتم القضاء عليها من خلال أهداف التنمية المستدامة التى أقرها قادة العالم إلى غضون 2030.

والجزائر بتعداد سكانها الـ 40 مليون عام 2016 تصل نسبة التعليم بها إلى 72.6%، حيث تقدر نسبة تعليم الذكور بـ 81.8%، بينما الإناث بنسبة 63.9%، هذا ما يفسر انخفاض في مستوى محو الأمية، بنسبة 18%، ما أهلها لتحصد جائزة اليونيسكو الدولية لمحو الأمية عام 2014.
هذا، وبيّنت نتائج دراسة علمية أجراها علماء من أميركا أن عُشر سكان العالم أُميون، لا يقرؤون ولا يكتبون.
وتُسجّل أعلى نسبة للأمية في بلدان وسط أفريقيا وغرب آسيا. بـ 76 %، وحسب الخبراء، فإن سبب ذلك يعود إلى تدني الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في تلك البلدان وانتشار الفقر والأوبئة.

 

 

↑ Back To Top ↑