قايد صالح لنساء الجزائر: لكن كل التقدير والعرفان

أثنى نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، على مساهمة المرأة الجزائرية في تطوير وعصرنة الجيش الوطني الشعبي.

وفي برقية تهنئة لجميع المستخدمات العسكريات والمدنيات الشبيهات التابعات للجيش الوطني الشعبي ومن خلالهن كل النساء الجزائريات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة المصادف لـ08 مارس من كل سنة، تطرق الفريق أحمد قايد صالح، إلى مساهمة المرأة الجزائرية في مقاومة الاحتلال وفي تطوير وعصرنة الجيش الوطني الشعبي.

وقال الفريق أحمد قايد صالح، في برقيته أن المرأة “هي التي تسهم اليوم في مسار تطوير وعصرنة الجيش الوطني الشعبي وتبذل جهود معتبرة في مختلف القطاعات من قيادات القوات والدرك الوطني و الحرس الجمهوري والصحة العسكرية والإسناد وتسيير الموارد البشرية وغيرها من الإختصاصات مما أهلها لتقلد الرتب السامية وشغل الوظائف العليا في مؤسستنا العريقة”.

وأوضح قايد صالح في برقيته أن “الجهود والتضحيات المبذولة من قبل المرأة لقيت كل التقدير والعرفان من قبل القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي وخير دليل على ذلك هو فتح أبواب مدارس أشبال الأمة أمام الراغبات من بنات الجزائر في مزاولة دراستهن عبر هذا الصرح التعليمي”.

وبعد تذكيره بدور المرأة في مقاومة الاحتلال الفرنسي، أعرب الفريق قايد صالح عن أمله في أن تكون هذه المناسبة “دافعا لهن لبذل المزيد من الجهد والمثابرة والتحدي وفاء واقتداء بأسلافهن في جيش التحرير الوطني”.

↑ Back To Top ↑