مبروك على الجزائر في الذكرى 55 للاستقلال..

يوم 5 جويلية يوافق لاكبر و امجد حدث حصل في تاريخ الجزائر ( 5 جويلية 1962) و الذي دفعنا من اجله  مليون و نصف مليون شهيد. وفي مثل هذا اليوم استعادت الجزائر  سيادتها و استقلالها و استعاد الشعب الجزائري حريته.
وبهذه المناسبة الغالية تتقدم الاخت نورية حفصي الامينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات بإسمها الخاص وبإسم اعضاء الامانة الوطنية و المجلس الوطني وكل الامينات العامات الولائيات وكل مناضلات الاتحاد بأخلص عبارات التهنئة الى كل الجزائريات و الجزائريين وكل المسؤولات و المسؤولين وعلى رأسهم فخامة رئيس الجمهورية المجاهد عبدالعزيز بوتفليقة، راجية من المولي العلي العظيم أن يديم المحبة بيننا و تبقى الجزائر شامخة و صامدة و حرة الى النهاية و تدوم رايتها مرفوعة الى الابد.
وتحيا الجزائر  والمجد و الخلود لشهدائنا الابرار..

 

↑ Back To Top ↑