عهد الاستقرار والاستمرار والاصلاحات…

دعت الأمينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات الاخت نورية حفصي، صباح اليوم من قصر الثقافة والفنون بسكيكدة، فخامة رئيس الجمهورية المجاهد عبد العزيز بوتفليقة، لمواصلة مسار واتمام الإصلاحات التي باشرها…

في الكلمة ألقتها اليوم الاخت نورية حفصي لدى إشرافها على افتتاح الجامعة الصيفية العاشرة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات بقصر الثقافة والفنون بسكيكدة، دعم الاتحاد المطلق واللامشروط لفخامة رئيس الجمهورية ولكل القرارات الحاسمة التي يتخذها.
وأوضحت الاخت نورية حفصي، بالمناسبة بأن “الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات لا ولن يتغير، وسيظل وفيا ومساندا لفحامة رئيس الجمهورية”، معلنة انخراط تنظيمها في الجبهة الشعبية للدفاع عن الوطن “التي دعا إليها رئيس

الجمهورية، من أجل لم الشمل وتوحيد الصفوف وتعزيز الجبهة الداخلية لمواجهة كل المناورات الداخلية والتهديدات الخارجية، وحفاظا على كل المكتسبات التي تحققت للجزائر من أمن واستقرار وطمأنينة”.

ودعت نفس المسؤولة النساء المشاركات في التظاهرة واللواتي قدمن من مختلف ولايات الوطن للوقوف إلى جانب الوطن في هذه المرحلة الحاسمة ورص الصفوف لمواجهة التحديات.

كما أوضحت الأمينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات بأن تنظيمها لن يطالب بالمساواة في الميراث “من منطلق أن المادة الثانية من الدستور تنص على أن الإسلام هو دين الدولة، ومن ثم فنحن لا نناقش ماجاء في الشريعة الإسلامية من أحكام بما فيها تلك المتعلّقة بالميراث”، لتؤكد بعدها وقوف المرأة الجزائرية مع مثيلتها الفلسطينية في مقاومتها الاحتلال الصهيوني.

↑ Back To Top ↑